تفاصيل البيان
Image Here
بيان الاسدي حول جريمة إعدام 37 مواطنا من ابناء القطيف ..

بسم الله الرحمن الرحيم
"ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون"
صدق الله العلي العظيم
ندين باقصى درجات الإدانة والشجب والاستنكار جريمة إعدام 37مواطنا من ابناء القطيف الصابرة المحتسبة وأنها جريمة بحق الانسانية والانسان ترتكبها السلطات السعودية بحق ابناء هذه المنطقة المنكوبة في اجراء طائفي واضح وكانها بهذا الاستهداف المباشر لابناء هذه الطائفة تؤكد يوما بعد يوم اصرارها على انتهاج الاساليب الهمجية في التعاطي مع الشيعة والهوية الشيعية في الجزيرة العربية .
ان مسلسل اعدام الشخصيات الشيعية في الجزيرة العربية لايندرج الا في اطار الاغتيالات السياسية المنظمة ولا ينم الا عن توجه بوليسي لاستهداف اي صوت رافض للظلم او معترض عليه وهو ما يوجب على العالم الوقوف بوجه هذه الممارسات الوحشية
ان اعدام 37مواطنا لن يثني مسيرة الرفض للظلم والاستبداد من التنامي والتطور والتوسع والقوة وسيتحول هؤلاء الشهداء سيوفا في وجه الطغاة واحلاما ترعب ليلهم.

اننا اذ ندين بقوة اعدام هذه الكوكبة من ابناء القطيف والأحساء فاننا نطالب الامم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بإدانة هذه الجريمة النكراء وبقدر ما شكلت هذه الجريمة الما في صدور عائلات الضحايا والما مماثلا في صدور الاحرار في مختلف مناطق العالم فان الم هؤلاء الشهداء في صدورنا باق الى الابد يحرك فينا رسالة استحضار هؤلاء الشهداء دائما وابدا مهرجانا في كل لحظة وكتابا مفتوحا في كل ثانية وعملا دؤوبا في توسيع فلك الشجب والادانة والاستنكار بهدف تعرية هذا السلوك المتوحش .
ولكل فرعون موسى ...
احمد الاسدي
رئيس كتلة السند الوطني