تفاصيل الخبر
Image Here
الأسدي: الاقليات في نينوى هم سكان العراق الأصليين ومن حقهم تشكيل قوات لحماية مناطقهم

أكد رئيس كتلة السَند الوطني، النائب أحمد الأسدي، أنَّ سكان مناطق برطلة وسهل نينوى وسنجار بمحافظة #نينوى يمثلون سكان العراق الاصليين ومن حقهم تشكيل قوات شعبية لحماية مناطقهم لمنع تكرار أحداث "داعش" عام 2014.
وقال #الأسدي خلال مشاركته في مُلتقى الرافدين للأمن والإقتصاد المقام في العاصمة بغداد، أمس الجمعة، إن "سكان #الاقليات في مناطق برطلة وسهل نينوى وسنجار في محافظة نينوى تعرضوا الى انتكاسة في حزيران عام 2014 فقد تركتهم القوات الامنية والبيشمركة يواجهون مصيرهم وحدهم وكانت النتيجة انهم ذبحوا وقتلوا وسبيت نسائهم من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي".
وأضاف: "لذلك حين بدأت العمليات العسكرية والتي شاركت فيها جميع صنوف القوات الامنية ومن بينها #الحشد_الشعبي و
#البيشمركة، كان سكان تلك المناطق لهم الحق ان يساهموا في عمليات تحرير مُدنهم من خلال تشكيل قوات محلية داخل الحشد".
واعتبر رئيس كتلة السَند الوطني، أن "تشكيل قوات عسكرية من الاقليات في الحشد الشعبي أمر طبيعي لحماية مدنهم وحتى يطمأنوا لمؤسسات الدولة العسكرية بأنها قادرة على الدفاع عنهم حتى ولوا تكرر احداث عام 2014 مرة أخرى".
وشدد الأسدي على ضرورة أن "تعطي الدولة لهذه الاقليات حقها باعتبارها جزء من مكونات هذا الشعب أولاً، وثانياً أكثرهم السكان الاصليين للعراق".